♥بشـــــــــــــــــــــــــــائــــــــــــــــر الخــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــر♥

 

♥بشـــــــــــــــــــــــــــائــــــــــــــــر الخــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــر♥

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نساء من علبة الألوان-وكالة الأنباء السيئة للاستشارية هند أحمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام ياسر
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1
نقاط : 18713
تاريخ التسجيل : 07/09/2012

مُساهمةموضوع: نساء من علبة الألوان-وكالة الأنباء السيئة للاستشارية هند أحمد   الثلاثاء 2 أكتوبر 2012 - 8:50

بسم الله الرحمـــــــــــــــن الرحيــــــــــــــــــم


سوف نتكلم عن نوع من النساء غير مرغوب و غير محبب وسوف نسلط الضوء عن هذا اللون و لماذا لا نحبه ؟ لماذا هو غير مرغوب؟

لماذا لا نرغب أن يكون هذا الخلق في مجموعتنا الأخلاقية؟

فنحن نعرف الشر لا لنستهزأ و لا لنشمت و إنما هدفنا من دوراتنا هذه ان نعرف الشر لنتجنبه و نتداركه قبل فوات الآوان فنستعيذ بالله من هذا اللون إن كانت صفة من هذه الصفات أو بصمة من هذه الألوان نسأل الله أن يقينا شر هذه الأخلاق و إن لم نجدها فينا شكرنا الله و حمدناه و نسأله الثبات أما إن رأيناها في أحدى صديقاتنا نقول لهم أن هذا اللون ليس جميلا وندعو لهم في ظهر الغيب و ننصحهم لأن المؤمن مرآة لأخيه المسلم
نسأل الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه



اليوم إن شاء الله في هذه المقدمة لكي ننطلق و نعرف أختنا وكالة الأنباء السيئة ماذا بها ؟ ماذا لها ؟ و ماذا عليها ؟ و كيف نتعامل معها ؟

نريد أن نعرف كيف هي عشرتها ؟ و لماذا صنفناها ضمن الألوان السيئة ؟ و الغير المحببة؟ ولماذا هي صاحبة لون خلق سيء؟


و بما أننا نتكلم عن وكالة الأنباء السيئة إذن تقابلها وكالة الأنباء الحسنة و الجيدة والسارة
إذن حبيباتي ننطلق إن شاء الله في هذا اللون السيء من النساء نختار لونا اخلاقيا و نسلط عليه الضوء فقد تكلمنا على الثرثارة و المجادلة بالباطل و المعيونة و الآن نتكلم عن الرابعة و هي وكالة الأنباء السيئة


إذن ننطلق حبيباتي بسم الله
أختي الحاضرة
لا تكادين تجلسين مع هذه المرأة حتى تبدأ بسرد الأخبار السيئة هذه مريضة و هذه طلقت و هذه عملت حادث............ هكذا هي أحاديتها و هذه هي كلماتها.

هذه المرآة أخواتي لا تكاد تهتم و لا يهمها الوقت التي تذكر فيها هذه الفواجع على مسامع الأخرين فقد تقذف بها على مريضة في المستشفى تحتاج أصلا هذه المريضة للراحة تحتاج إلى أخبار سارة ترفه عنها ما بها من عناء الألم ولكن هذه لا تفكر سوى في نقل الأنباء و الأخبار السيئة أو أنها تجد شخصا للتو استيقظ من نومه فتصبح عليه بالأخبار السيئة قبل ان يفتح عينه هكذا هي مثل الراديو لكن الراديو تتحكمين به بجهاز التحكم وتختارين ما تريدين سماعه لكن هذه ما عندها وقت في أي وقت تجدها على رأس الشخص أو أي شخص عادي جاء من عمله مثقلا تعبانا يريد أن يأكل فتسد نفسه عندما تخبره بأن فلانة أو فلان مات و لقد قيل
ضربة الكلمة أقوى من ضربة السيف
هذه المرأة يا أخوات يا غاليات لا تفرق بين الأشخاص الذين من المهم أن تنقل إليهم الخبر لأن الأمر يعنيهم و الأشخاص الذين لا صلة لهم بالموضوع إلا لللإزعاج و التنكيد عليهم بنقل الأخبار السيئة فكأن هموم الحياة لا تكفيهم فهذه المرأة نكد و النكد هذا وصل لمن ليس بحاجة له.
لماذا ننفر من هذا اللون ؟ و لماذا نعيب هذه الصفات ؟
الجلوس معها ممل و يجلب الحزن و الكآبة و لا يجلب الفرح و السرور
فهي تنقل لك الأخبار السيئة و الأخبار الجميلة لا تخبرك بها إلا أن تكتشفيها بنفسك
قال الشاعر
إن يعلم الخير يخفوه و إن علموا شرا أذاعو و إن لم يعلموا كذبوا

حبيباتي أخواتي الرائعات نريد أن نكتب رسالة لأختنا هذه نريد أن نكتب رسالة لوكالة الأنباء السيئة
ماذا نقول فيها ؟
يا أختاه يا أختاه لو علمت أن نقل الأخبار الطيبة فيه اجر عظيم لحرست عليه و تركت إيذاء المسلمين بالأخبار السيئة التي لم يكلفك الله بنقلها بهذه الطريقة المزعجة
إن نقل الأخبار الطيبة سبب لانشراح الصدور و سعادة القلوب لك و لغيرك كما أن الناس يحبون من ينقل لهم الأخبار السارة و يسعدون بالجلوس معهم تحتسبين ثواب إدخال السرور على قلب مسلم ليدخل الله قلبك السرور يوم القيامة كذلك ثواب الكلمة الطيبة التي كتبت لك صدقات عند الله بها و خففي بكلامك الطيب الحلو الهم عن المرضى ألا يكفيهم ما هم فيه من معاناة إن التكلم بغير تفكير كالرماية بغير تصويب فكم مرض إنسان من كلمة و كم مات إنسان من كلمة فارفقي بك و بالمسلمين سخرك الله لنشر الخير و قوله و الله يرعاك

ولا ترمي بالأخبار من غير خبرة و لا تحمل الأخبار عن كل خابر

عندنا آية في القرآن . قال تعالى

" و إذا جاءكم فاسق فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"

اللهم ارزقنا الأخلاق الطيبة و الأخلاق الحامدة يا رب العالمين





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نساء من علبة الألوان-وكالة الأنباء السيئة للاستشارية هند أحمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥بشـــــــــــــــــــــــــــائــــــــــــــــر الخــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــر♥ :: محاضرات لكي ايتها الداعيةالي الله :: تفريغ محاضرات-
انتقل الى: